علامات استفهام على تشكيل الفيفا.. مزحة جريزمان وظلم بوفون وتجاهل البريمييرليج

علامات استفهام على تشكيل الفيفا.. مزحة جريزمان وظلم بوفون وتجاهل البريمييرليج

كتب : علي سمير

علامات استفهام على تشكيل الفيفا.. مزحة جريزمان وظلم بوفون وتجاهل البريمييرليج

image

كتب : علي سمير

11 يناير | 12:26 ص ا بتوقيت القاهرة

image

واصل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إثارته للجدل، بعد إعلانه أمس عن جوائزه السنوية للأفضل في العالم، والتي جانبها المنطق في مشهد معتاد مؤخرا.

أغرب ما في الحفل كان فريق أفضل 11 لاعب في العالم للعام المنقضي، وسط علامات استفهام عن اختيارات ليس لها مبرر سوى خلق التوازنات بين قوى كرة القدم في العالم.

المزحة الأكبر


ربما يأتي فوز رونالدو بجائزة أفضل لاعب في العالم منطقيا لقيادة ريال مدريد لدوري أبطال أوروبا والبرتغال ليورو 2016، وحسمه للكرة الذهبية في حفل فرانس فوتبول منذ أسابيع، على حساب الثنائي ليونيل ميسي وأنطوان جريزمان.

الفقرة السابقة تعني أنه من الطبيعي تواجد جريزمان ضمن التشكيل العالم، باعتباره "ثالث أفضل لاعب في العالم" لكن هذا اللقب لم يشفع له في الدخول ضمن قائمة أفضل "11 لاعب".

الأمر يبدو كالمزحة السخيفة التي تؤكد اتخاذ نظام المراضاة بين ريال مدريد وبرشلونة، بتواجد معظم الفريق من الثنائي، بتواجد أندريس إنيستا وتوني كروس على حساب جريزمان الذي يعد صاحب الفضل الأول لتأهل فرنسا لنهائي اليورو وأتليتكو لنهائي دوري الأبطال.

الأرجح أن الفيفا قرر معاقبة جريزمان على خسارته لكلا النهائيين، وحتى إذا فاز بهما معا كان من الممكن استبعاده بحجة أن البطولات ليست المعيار الوحيد، ليدخل بدلا منه لويس سواريز!

أين بونوتشي

يأتي تشكيل الفيفا بخط الدفاع ليحمل المزيد من التساؤلات، بتواجد داني ألفيش كظهير أيمن قضى نصف العام في برشلونة، وثلاثي آخر خليط من ريال مدريد وبرشلونة وهم مارسيلو، راموس وجيرارد بيكيه.

نعم .. الفيفا اختار بيكيه في واحد من أسوأ أعوامه ضمن فريق العالم، على حساب جيروم بواتنج و ليوناردو بونوتشي نجم يوفنتوس المصنف كالمدافع الأفضل في أوروبا.

تخلى الفيفا بقيادة رئيسه جياني إنفانتينو مرة أخرى عن المنطق، ولم يعر اهتماما بكل ما قدمه بونوتشي مع يوفي او منتخب إيطاليا، ولم يراه أفضل من زميله داني ألفيس الذي شارك في 6 مباريات فقط هذا الموسم مع البيانكونيري.

لماذا إنيستا؟

بدون أدنى شك فإن أندريس إنيستا واحدا من أفضل صناع اللعب في العالم، وأحد أهم الأعمدة الرئيسية لأمجاد برشلونة على مدار السنوات الماضية.

وإذا كان الفيفا يحتكم للتاريخ ومستوى اللاعبين بطريقة تراكمية فمن الطبيعي اختيار إنيستا صاحب الهدفين و9 أسيست على مدار الموسمين الماضيين، بالإضافة لعدم اعتباره الاكثر تأثيرا بتشكيل برشلونة الحالي من ناحية الأداء.

وأما اذا كان المستوى خلال عام اختيار التشكيل هو معيار الفيفا، لكان من الأولى تواجد نجولو كانتي لاعب ليستر سيتي السابق وتشيلسي الحالي، ولكن ربما الدوري الانجليزي بطولة غير معترف فيها لدى الاتحاد الدولي.

كانتي فعل كل شيء ممكن كلاعب وسط مدافع وقاد ليستر لحلم الفوز بالدوري الانجليزي الأشبه بالمعجزه، بدوره الذي لا ينكره أي شخص متابع للبريمييرليج في انجاز ليستر، بالإضافة لمواصلة مستواه مع تشيلسي وقيادته الفريق لصدارة البريمييرليج حتى الآن.

ظلم بوفون



من الصعب التقليل من مانويل نوير وأهميته مع بايرن ميونيخ او المنتخب الألماني، لكن السؤال الأهم متى يتم انصاف بوفون بتشكيل العام للفيفا.

بوفون واحد من عظماء حراسة المرمى في العالم، وفعل كل شيء ممكن سواء مع المنتخب الإيطالي أو يوفنتوس باستثناء دوري أبطال أوروبا.

مستوى بوفون كان ملفتا للأنظار في 2016 نظرا لكبر سنه وحفاظه على مستواه، ولكن كالعادة لم يتم إنصافه في ليلة ربما امتنع عن مشاهدتها منذ سنوات.

اقرأ أيضًا ..

تقارير إيطالية: انتقال مصطفى فتحي لتورينو أصبح مسألة وقت

مرتضى متوعدا باسم: "هعلقك على باب النادي من رجليك"

الأهلي يكشف سبب غياب متعب عن تدريبات الفريق

عيش الكان| الخبرة البلجيكية تقود محاربي الصحراء لاستعادة أمجاد