قائمةشبكية

وليد قاسم

image

وليد قاسم

  • 8 مقال

كلاب السكك والقطط السيامى .. ومعالى المندوب السامى!!

وصلنا فى خلافنا واختلافنا فى وجهات النظر الى رفض الاخر وعدم قبول الفكرة من الاساس رغم ان الاختلاف هو اساس كل نقاش واصل كل رؤية .. وليته رفضا بصمت نابع عن قناعة وضمير .. لكنه وبكل اسى واسف اصرار على تنويم الضمير وغض الطرف والسكوت عن الحق بمقابل رخيص وثمن بخس دراهم معدودة.

خطايا " الشيخ " .. في إعلام " البطيخ " !!

يصور نفسه ويحلو للبعض تصويره على انه "جهبز" إعلامى رغم أنه لا يفقه شيئًا عن الإعلام التليفزيوني .. صنفه كما شئت إعلامًا ورقياً.

جبلاية بتاع "أون" .. وكوبر بتاع "كشرى" !!!

لا ولن افتح ملف مباراة مصر وغانا بما لها وما عليها وما لنا وما علينا، لكني فى الوقت ذاته لابد أن أقف عند نقاط بعينها لأنها ستظل قابلة للنقاش لفترات طويلة لاهميتها وحساسيتها وبكل وضوح وشفافية.

وليد قاسم: الإعلام "الملاكي".. برعاية الجبلاية "الملاكى"

"يبدو أن كل شيء عندنا أصبح ملاكي × ملاكي".. من يتولى مسئولية مكان يبدأ ولايته بطي صفحة ما يسمى بالجمعية العمومية التي أتت به وانتخبته لخدمتها؟ فلا أندية ولا مشاكل ولا أزمات على أجندة أحد في اتحاد الكرة.. الشغل الشاغل للباشوات بعد امتلاك "الجبلاية" هو كيفية توزيع التورتة بنصيب يشبع الأسد لكل طرف، ولا عزاء للغلابة وأنديتهم التي تصرخ تحت وطأة الانهيار والأزمات المالية الطاحنة وانعدام الإمكانات والقدرات..

أبو ريدة "الطيار" .. سايب الجبلاية تنهار !

كان أغلب ظني – ويبدو أن فعلًا أغلب الظن إثم – أن المهندس هاني أبو ريدة سيكون أكثر خبرة وحنكة وتملكًا لفنون الإدارة أكثر من تلك الحالة المترهلة التي ظهر عليها، هو واتحاده منذ أول أيام عهدهم بالجبلاية..

الليلة الكبيرة .. والتورتة والفطيرة

ما إن اعتلى هانى أبو ريدة كرسى الرئاسة فى مبنى الجبلاية وتملك مقاليد الأمور فى اتحاد الكرة حتى تغيرت السياسات وتلونت الاتجاهات وتبدلت التوجهات .. محاولات مستميته للسيطرة والتكويش على السوق الكروى فى مصر مباراياته باعلاناته بقنواته بفضائياته ببرامجه ببابا غنوجه وسلطاته.

بالعقل‎

هناك لغط كبير معظمنا يقع فيه وبيردد نحتاج رئيس مدنى ولا نحتاج عسكري والكلام فى حد ذاته يحتاج قليل من التوضيح، العبرة بطريقة الحكم والممارسة على أرض الواقع فرئيس ذو خلفية عسكرية لا ينفى عنه صفة المدنية.