دوري الأبطال| ملعب الوداد .. ضياع حلم المونديال وبوابة التتويج للزمالك والتعادلات للأهلي

دوري الأبطال| ملعب الوداد .. ضياع حلم المونديال وبوابة التتويج للزمالك والتعادلات للأهلي

كتب : أحمد رفعت

دوري الأبطال| ملعب الوداد .. ضياع حلم المونديال وبوابة التتويج للزمالك والتعادلات للأهلي

image

كتب : أحمد رفعت

09 مايو | 01:09 ص ا بتوقيت القاهرة

image

مواجهة عربية قوية ستجمع بين الوداد البيضاوي المغربي والأهلي، في الجولة الرابعة، بمسابقة دوري أبطال إفريقيا، يوم غدا الثلاثاء على ملعب مركب محمد الخامس.

هناك ملعبين دائمًا يلعب عليهما الوداد جميع مبارياته، حيث الأساسي المركب الرياضي محمد الخامس، والثاني ملعب الأمير مولاي عبد الله.

يستعرض "كورابيا" تاريخ الملعب الذي سيشهد مواجهة مغربية مصرية خلال البطولة الإفريقية العام الجاري.

التأسيس:

أٌسس مركّب محمد الخامس في مدينة الدار البيضاء عام 1955، حيث تمت إعادة بناءه عام 1999، ويتسع إلى 46 ألف مشجع.

وكان يحمل إسم "مارسيل سيردان"، وهو بطل الملاكمة الذي فاز بلقب بطل العالم، والذي كان يعيش في مدينة الدار البيضاء، وتوفى عام 1949 في حادث طائرة، وبعد الاستقلال تغير اسمه إلى ستاد دونور.

أبرز الأحداث التي استضافها:

استضاف العديد من الأحداث الكبيرة، لعل أبرزها دورة ألعاب البحر المتوسط عام 1983، وكأس أمم إفريقيا 1988.

أشهر الأندية التي تلعب عليه:

يعد أبرز الأندية التي تلعب على مركّب محمد الخامس، فريقي الوداد البيضاوي والرجاء البيضاوي، واللذان يعتبران قطبي الكرة المغربية.

ذكرى مصرية حزينة:

يحمل مركّب محمد السادس ذكرى حزينة في الكرة المصرية، وذلك بالإخفاق في الوصول إلى مونديال 1986 الذي أقيم بالمكسيك، على يد المنتخب المغربي.

بعد أن وصل الفراعنة إلى المرحلة قبل الأخيرة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة للمونديال، نجح أسود الأطلس في التعادل مع مصر ذهابًا يوم 12 يوليو 1985، وفاز المنتخب المغربي إيابًا بهدفين دون رد على مركّب محمد الخامس، ليودع أحفاد الفراعنة التصفيات.

بطولة إفريقية للزمالك:

مركّب محمد الخامس كان شاهدًا على واحدة من أهم مباريات فريق نادي الزمالك، والتي شهدت الحصول على اللقب الخامس في تاريخ القلعة البيضاء.

تعادل الزمالك ذهابًا مع الرجاء البيضاوي سلبيًا على مركّب محمد الخامس، قبل أن يفوز عليه بالقاهرة يوم 13 ديسمبر 2002 بهدف تامر عبد الحميد، ويتوج باللقب.

ضياع لقب للأهلي:

دائمًا ما يشهد مركّب محمد الخامس، تعادل الأهلي مع الأندية المغربية، حيث لعب عليه في تاريخه 3 مباريات، انتهت جميعها بالتعادل، منهم 2 أمام الرجاء، وواحدة أمام الوداد.

لعل أبرز تلك المواجهات، هي التي أقيمت 7 نوفمبر 1999، بالجولة الأخيرة بدور المجموعات، والتي جعلت الرجاء يتأهل إلى نهائي البطولة بفارق نقطة واحدة عن الأهلي، ويفوز على الترجي التونسي بالنهائي ويتوج باللقب الإفريقي.

لمتابعة كل أخبار كأس مصر 

لمتابعة كل أخبار الدوري المصري

لمتابعة كل أخبار دوري أبطال إفريقيا

لمتابعة كل أخبار الكونفدرالية الإفريقية