تحليل الأبطال| سرعة برشلونة تواجه الصلابة الدفاعية ليوفنتوس

تحليل الأبطال| سرعة برشلونة تواجه الصلابة الدفاعية ليوفنتوس

كتب : هشام كمال

تحليل الأبطال| سرعة برشلونة تواجه الصلابة الدفاعية ليوفنتوس

image

كتب : هشام كمال

20 مارس | 08:14 م ا بتوقيت القاهرة

image

أقيمت أمس الجمعه قرعة دور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، والتي أسفرت عن مواجهات قوية للغاية بين يوفنتوس وبرشلونة وبايرن موينخ ضد ريـال مدريد، ودورتموند ضد موناكو وأخيرًا ليستر سيتي أمام أتلتيكو مدريد.

ونقدم في الفترة القادمة مجموعة من التقارير التي تسلط الضوء على المباريات الأربعة، وتحليل نقاط القوة والضعف في كل فريق وكيف يستغلها المنافس، والحلقة الثانية ستكون لتحليل مباراة يوفنتوس وبرشلونة، وذلك كما عرضنا في الحلقة الأولى بين فريقي دورتموند وموناكو، وأتلتيكو مدريد ضد ليستر سيتي.


عناصر قوة يوفنتوس:

يتمتع نادي يوفنتوس بأهم عنصر قوة في دوري أبطال أوروبا الموسم الحالي، وهو الحالة الفنية الحالية لدفاع الفريق بقيادة الحارس العملاق جيانلويجي بوفون والثلاثي الدفاعي كيلليني وبارزيلي وبونوتشي، فالسيدة العجوز هو أقوى دفاع، حيث تلقت شباكه هدفين فقط طوال البطولة في الموسم الحالي، حتى في الدوري الإيطالي فإن يوفنتوس تلقت شباكه 19 هدف فقط في 29 مباراة،، وكان لدفاع الفريق أبلغ الآثر في تصدر جدول الترتيب بفارق عشرة نقاط. العنصر الثاني في قوة نادي يوفنتوس هو الجبهة اليسرى للفريق، والتي يتواجد فيها الثنائي أليكس ساندرو والغاني أسامواه، واللذان يشكلان قوة كبيرة في يوفنتوس، ويعتمد عليهم كثيرًا المدرب أليجري في بناء الهجمات، وأيضًا لهم دور مهم للغاية في الجانب الدفاعي للفريق الإيطالي. يمتلك أيضًا يوفنتوس عنصر مهم جدًا وهو إحراز الأهداف من أقل الفرص، عن طريق الثنائي تحديدًا جونزالو هيجواين وباولو ديبالا، مع وجود سرعات كبيرة من الكولومبي كوادرادو، والاستغلال الأمثل للكرات الثابتة من يوفنتوس، سواء عن طريق تسديدات بيانيتش أو الضربات الركنية التي يتميز بها دفاع يوفنتوس بإحزار رأسيات مهمة. في دفاع يوفنتوس يوجد نقطة مهمة جدًا، وهو الدفاع ككتلة واحدة، فالفريق كله يعود للدفاع بداية من هيجواين إلى خط الدفاع، وهو ما يضيق المساحات على المنافسين.

عناصر ضعف يوفنتوس:

من الممكن أن نعتبر بأن الجبة اليمنى هو أهم عنصر ضعف في دفاع يوفنتوس، فمع تواجد داني ألفيس أو السويسري ليشتستاينر، فدائمًا ما يكون اختراق الجبهة اليمنى سهل جدًا والوصول لمرمى بوفون، عن طريق المساحات خلف ألفيس وليشتستاينر. ولذلك يلجأ كثيرًا المدرب أليجري للعب بثلاثة مدافعين، من أجل تأمين المساحات في الجبهة اليمنى، وأيضًا لإعطاء الحرية لألفيس بالتقدم. العنصر الثاني والذي يمكن ان نعتبره نقطة ضعف في يوفنتوس، هو البطىء في أحيان كثيرة في تحول يوفنتوس من الدفاع للهجوم، وهو ما يعطي أفضلية للخصم من أجل العودة وتأمين الدفاع. فعندما ننظر في تشكيلة يوفنتوس نجد أن لاعب واحد فقط هو صاحب السرعة في الانطلاق، وهو كوادرادو، بينما يعتمد ديبالا أكثر على المهارات الفردية، وهيجواين على التواجد في منطقة جزاء الخصم، ولكن يعوض يوفنتوس ذلك عن طريق التفاهم الكبير بين الهجوم و وسط الملعب، وهو ما يجعلهم يخترقوا المنافس، بالتحركات الكثيرة لهيجواين وماندزوكيتش وديبالا.

عناصر قوة برشلونة:

بكل تأكيد أن عناصر القوة في نادي برشلونة يعلمها الجميع، وهو الهجوم القوي للغاية وتحديدًا عبر الثلاثة ميسي وسواريز ونيمار، أصحاب القدرة التهديفية العالية وصناعة الاهداف. ويستطيع الثلاثي الهجومي لإيجاد حلول بكل الطرق الممكنة أمام أي خصم، سواء عن طريق التعاون بينهم أو المهارات الفردية لكل لاعب. ولكنهم سيكونوا أمام دفاع قوي ولديه تركيز كبير وهو يوفنتوس، ولذلك المهمة لن تكون سهلة أمام بونوتشي وبارزيلي وكيلليني، والاعتماد على تضيف المساحات التي يقوم بها يوفنتوس. الميزة الأخرى لقوة برشلونة، هو تمريرات انيستا السحرية في قلب أي دفاع، فالرسام الإسباني على الرغم من انخفاض مستواه قليلًا في الفترة الأخيرة، إلا أنه قادر في المباريات الكبيرة أن يصنع الفارق بتمريرة أو تحرك ذكي يضرب به المدافعين. ويتمتع برشلونة بعنصر مهم جدًا في الفترة الأخيرة، وهو عدم فقدان الآمل، ولدينا في باريس سان جيرمان خير مثال، فلا يمكنك أن تأمن بأن برشلونة سلم للنتيجة مهما كانت، وسيقاتل الفريق الكاتلوني لآخر دقيقة في المباراة.

عناصر ضعف برشلونة:

لجأ المدرب لويس إنريكي في المباريات الأخيرة لبرشلونة اللعب بطريقة 3-4-3، وذلك للقيام بأكبر فترة من الضغط الهجومي على دفاع الخصم طوال المباراة، وأيضًا ضمان إحراز أكبر كم من الأهداف في المباراة الواحدة، وأيضًا التغاضي عن ضعف الجبهة اليمنى عندما كان يتواجد بها سيرخي روبرتس. ولكن في مقابل ذلك فإن هذه الطريقة كشفت عن العديد من المساحات في دفاع برشلونة، خاصة مع بطىء بيكيه وماسكيرانو في التغطية، وبالتالي أمام أي فريق يمتلك عناصر سريعة، سيتمكن من الوصول لمرمى تير شتيجن بسهولة. وتنقلنا هذه النقطة إلى تير شتيجن نفسه، الذي يقوم بالعديد من الأخطاء في المباريات المهمة، والتي تؤدي إلى استقبال شباكه الأهداف في أوقات كثيرة، مما يضع فريقه في مواقف حرجة. النقطة الأخيرة في ضعف دفاع برشلونة، هو بوسكيتس، والذي كان من أفضل اللاعبين وسط الملعب المدافعين في العالم، ولكنه في الموسم الحالي انخفض مستواه بشكل ملحوظ، مما أدى إلى انخفاض نسبة قطعه للكرات في وسط الملعب، وهو ما يؤدي إلى الوصول بسهولة إلى خط الدفاع ومن بعده تير شتيجن، خاصة ان يوفنتوس يمتلك وسط ملعب مميز في الاستلام والتسلم وتمرير البينيات في قلب دفاع الخصم.